Sunday, March 22, 2015

سلوكيات المتداول الناجح في الفوركس

لا نقصد هنا سير الخطة أو الاستراتيجية الخاصة فقط لأي متداول وإنما سلوكه الفردي وتصرفاته وانفعالاته وإحساسه التداولي وجميع المشاعر التي يمكنها أن تسيطر عليه أثناء العملية التداولية، ويمكن القول إن معرفة سلوكيات المتداول هي دراسة حالته النفسية من جميع جوانبها المختلفة، ومحاولته بعدها التحكم والسيطرة على هذه السلوكيات والمشاعر وضبطها بالطريقة الصحيحة المناسبة لسير عملية التداول نحو تحقيق الأهداف المطلوبة. ولعل أهم سلوكيات التداول الناجح في الفوركس أثناء التداول:
الانضباط أثناء التداول: ضبط النفس والتغلب على العواطف السيئة والابتعاد عن المواقف السلبية المضرة بسير عملية التداول هو من أهم سلوكيات المتداول الناجح، وقد يأتي ضبط النفس من خلال الابتعاد عن جميع الانفعالات النفسية التي قد تؤذي العملية التداولية، ولعل أهم الانفعالات النفسية التي قد تدمر أهداف النجاح هي التوتر النفسي والخوف، فالخوف قد يجلب عدم الثقة وبالتالي عدم السيطرة على أوامرك وحركاتك التداولية التي قد تسبب لك بعدها المزيد من الخسائر. أبعد جميع عواطفك التداولية ولا تجعلها تسيطر على مصير تداولاتك

الالتزام بالخطة الخاصة في التداول: يبحث المتداول دائماُ عن استراتيجيته الخاصة مع مراعاة الإرشادات ومعايير النجاح المعروفة كمراقبة تحركات السوق ومتابعة الأخبار والتحليلات المختلفة والاضطلاع على كل ما هو جديد في عالم التداول، ولكن تبقى الاستراتيجية الخاصة هي الأساس والتي تضمن لك العقلانية والتداول بخطوات مدروسة مبنية على أسس صحيحة تحقق من خلالها الالتزام. التركيز في جميع الخطوات وإعطاء الصفقة حقها من أهم معايير الالتزام أثناء التداول.
 التجربة: كما يقال التجربة خير برهان، يعطيك سوق الفوركس فرصة حقيقة لهذه التجربة حيث يقدم لك حساب تجريبي تقوم من خلاله بإجراء الصفقات المختلفة ومتابعة السوق أولاً بأول، وهذا قد يغنيك عن أية مصادر تعليمية أخرى فهو يتيح لك إمكانية دخول عالم التداول لتجرّب بنفسك، وقد يعتبر البعض الحساب التجريبي  جزءاً من الخطة التداولية. الحساب التجريبي من أهم المصادر التعليمية في سوق تداول العملات والتي يحتاجها المتداول للتدريب وزيادة المعرفة من خلال التعلم بصورة عملية، عملية إنشاء الحساب التجريبي بسيطة جداُ ولا تحتاج إلى الوقت.

No comments:

Post a Comment