Monday, March 23, 2015

ما هي الخيارات الثنائية؟


ما هي الخيارات الثنائية؟

أصبحت الخيارات الثنائية هي الأدوات المالية الأحدث والأكثر ربحاً للوصول إلى الأسواق العالمية خلال السنوات القليلة الماضية. حيث يقوم المتداولون من كافة أنحاء العالم بالاستثمار في الخيارات الثنائية لإضافة السيولة إلى ملفات إنجازاتهم بكل أمان وبأقل نسبة مخاطرة.
تجمع الخيارات الثنائية بين الجوانب التحليلية للتداولات العادية والوظائف المربحة لتداولات الخيارات ليتمكن المتداولون بذلك من رفع نسبة أرباحهم إلى الحد الأقصى بأقل قدر من الاستثمار في رؤوس أموالهم ووقتهم.
بكل بساطة، الخيارات الثنائية هي الأداة المالية التي تسمح لك بالتنبؤ إن كان سعر السوق لأصل معين متجهاً إلى الارتفاع أو الهبوط خلال فترة زمنية معينة. وتتفاوت فترة الانتهاء بين دقيقة واحدة إلى عدة أيام بالاعتماد على اختيارك.

التداول بالخيارات الثنائية – هل هو سهل؟

من الأسباب الرئيسية التي أدت إلى اشتهار الخيارات الثنائية هي سهولة التداول بها من قبل أي كان. ونظراً لضرورة الاختيار بين أحد اختيارين، فإن الأنظمة المستخدمة للتداول بالخيارات الثنائية مصممة لجعل عملية الاستثمار سهلة بقدر الإمكان.
عند المداولة بالخيارات الثنائية، يجب اتباع ثلاث خطوات فقط، وهذا كل ما تحتاج لفعله! ببساطة قرر أي أصل تريد، ثم قرر اتجاه سعر السوق، ومن ثم أدخل المبلغ الذي ترغب في استثماره وهذا كل ما في الأمر!

هل يمكنني جني المال من الخيارات الثنائية؟

يعتمد ذلك على عدة أمور – هل ألقيت نظرة على آخر الأخبار الأسبوع الماضي؟ هل أنت مطلع على آخر الأخبار الاقتصادية؟ نظراً لطبيعتها البسيطة، فإن الخيارات الثنائية تفاعلية جداً مع أخبار وتقلبات السوق وهو ما يجعل منها مربحة جداً. هل تعتقد بأن أسهم الفيس بوك ستصل إلى سعر $50/للسهم الواحد خلال الخمسة عشر دقيقة المقبلة؟ إن كان تنبؤك صحيحاً، يمكنك جني عائد يصل إلى 89% على استثمارك.
إن احتمالية الربح التي تتمتع بها الخيارات الثنائية هي واحدة من أهم أسباب الشهرة التي حظيت بها الخيارات الثنائية.

مصطلح “الخيارات الثنائية” – ما هو مصدره؟

حصلت الخيارات الثنائية على اسمها نظراً لوجود نتيجتين محتملتين فقط على استثمارك:  إما أن يكون تنبؤك صحيحاً أو لا. تستخدم أسماء أخرى أحياناً في هذه الصناعة كخيارات العائد الثابت (FRO)، أو الخيارات الرقمية (DO)؛ يستخدم كلا المصطلحين بشكل متبادل للإشارة إلى الخيارات الثنائية. تستخدم هذه المصطلحات عامة عندما يشير المتحدث إلى الطبيعة الإلكترونية والثابتة للخيارات الثنائية.

كيف يمكنني التداول بالخيارات الثنائية؟

الآن وبعد أن تعرفنا على ماهية الخيارات الثنائية، فإن السؤال الطبيعي التالي هو: كيف يمكنني التداول بالخيارات الثنائية؟ إن التداول بالخيارات الثنائية أمر سهل، سريع ومربح. حيث أن التسجيل لحساب  مجاني ويستغرق أقل من دقيقة!
بما أن الخيارات الثنائية مبنية على تنبؤ بسعر أصل معين في السوق، فإنها عادة فكرة جيدة أن تعرف نفسك على أصل واحد منها على الأقل لتشرع بالارتياح عند محاولة التنبؤ بسعرها في السوق.
بعد أن تعتاد على التعامل مع أصل من الأصول فإن كل ما تحتاج لفعله هو اختيار ذلك الأصل على منصة  وتقرير اتجاه سعر السوق لهذا الأصل: أعلى أو اسفل. وبعد أن تفرغ من تنبؤك، أدخل المبلغ الذي ترغب باستثماره.  وبعد إدخال المبلغ الذي ترغب في استثماره (ولكن قبل تأكيد الاستثمار) سيتم عرض مقدار العائد بالضبط على هذا الخيار الثنائي. إن هذه الميزة تجذب كل أنواع المستثمرين إلى التداول بالخيارات الثنائية بما أنك تعلم مسبقاً مقدار الربح الذي ستحققه بالضبط من كل استثمار تقوم به. فلن تحتاج بعد الآن إلى تخمين مقدار ربحك من الاستثمار. الآن أنت تتحكم بالمبلغ الذي ترغب في استثماره وفي العائد الذي ستحصل عليه. بعد أن تقرر المبلغ الذي ترغب باستثماره، قم ببساطة بالضغط على زر “شراء” وتكون بذلك قد استثمرت في خيار ثنائي!

ما الذي يجعل المتداولين يندفعون نحو الخيارات الثنائية؟

 لقد حظيت الخيارات الثنائية بشهرة واسعة نظراً للسهولة التي يمكن فيها لأي كان الاستثمار في الخيارات الثنائية، بالإضافة إلى الراحة التي يشعر بها المتداولون لمعرفتهم المسبقة بنتائج استثمارهم الناجح. فهذه المعرفة تسمح بالإدارة الدقيقة لرأس المال في ملف إنجازات تداولاتك.
إن المتداولين يعشقون الخيارات الثنائية لسهولة التداول بها. فقد انتهى عصر أنظمة التداول المعقدة في الأسهم والسلع، وتم استبدالها ببساطة التداول بالخيارات الثنائية؛ حيث أن كل ما عليك فعله هو الضغط والاستثمار! إنه أمر بسيط، سريع ومربح جداً.

No comments:

Post a Comment