Monday, March 23, 2015

ضريبة القيمة المضافة

في هذه المقالة سوف نتطرق في حديث حول ضريبة القيمة المضافة ، تاريخها، وماهيتها، بالاضافة الى اسباب وضعها وعلاقتها بسوق الفوركس، فهناك علاقة وطيدة جدا بين الضرائب والانفاق الاستهلاكي والطلب على السلع بشكل عام وبالتالي التأثير على التضخم او الانكماش في البلد وبالتالي تأثير كبير في قيمة العملة مقارنة بالعملات الاخرى، وبالتالي فان تغيير نسبة الضريبة له اثار واضحة على قيمة العملة وخصوصا اذا كانت من العملات الرئيسية المتداولة في هذا السوق. 

في الواقع هناك مثل دارج بين الناس، ان هناك امران حتميان مؤكدان لامفر منهما وهما الضرائب والموت، فمن المستحيل للدول ان تستغني عن هذا النظام الذي يعود عليها بالكثير من المنافع منها اعمار المؤسسات العامة وتقديم الخدمات المجانية للناس، والعديد من المنافع الاخرى التي تعود على المجتمع بالخير. وقد تختلف انواع الضرائب بحسب الوعاء الضريبي الذي تؤخذ منه وامثلة ذلك في: ضريبة الاراضي، وضريبة راس المال، وضريبة الارباح، والضريبة الجمركية، وضريبة الدخل، و ضريبة القيمة المضافة ، وضريبة الممتلكات ، وضريبة الميراث ، وضريبة المبيعات. ولكن حديثنا في هذه المقالة سوف يكون حول ضريبة القيمة المضافة.
 
لقد ظهرت ضريبة على القيمة المضافة في فرنسا في عام 1954 وقد كانت تشكل ما مقداره 20%، وقد تعدد الآراء منذ ظهورها في فرنسا فمنها المؤيد وهم اصحاب القرار في الحكومات ومنها المعارض وهم صغار المنتجين باعتبارها تقف في وجه توسعهم في عملهم. في الحقيقة ان نسب الضريبة تتنوع بين الدول فمنها ما يكون عند 6% ومنها ما يكون عند 25%.
 
ان تغيير نسبة ضريبة القيمة المضافة يؤثر بشكل كبير في سوق الفوركس فلنفرض مثلا قيام المملكة المتحدة برفع قيمة الضريبة فسوف تكون هناك تأثيرات مباشرة على عملة الجنيه الاسترليني عند التداول، فعند ارتفاع ضريبة القيمة المضافة فسوف يقل عندها الانفاق الاستهلاكي وهو الطلب بشكل عام وسوف ينخفض التوسع الاقتصادي لان ذلك من شأنه ان يثبط اصحاب رؤوس الاموال، بحيث يتوقفون عن استثمار اموالهم في تلك الدولة وهذا من شأنه ان يكون سببا في تقليل قيمة العملة في البلد مقابل العملات الاخرى، وذلك في حالة بقاء المتغيرات الاخرى في الاقتصاد ثابتة. ونعود الى مثالنا السابق فان ارتفاع ضريبة القيمة المضافة ينجم عنه انخفاض قيمة الجنيه الاسترليني وبالتالي انخفاض زوج الاسترليني دولار في سوق الفوركس.

 لذلك على المتداول في هذا السوق ان يكون على دراية باوقات صدور هذه القرارات من البنوك المركزية فتأثير هذه القرارات يكون على المدى الطويل، لذلك على المتداول ان يتابع الاخبار والمستجدات الاقتصادية على صعيد الدول التي يقوم بتداول عملتها.

No comments:

Post a Comment