Monday, March 23, 2015

أسس اختيار الوسيط الافضل في الفوركس

إن أهم خطوة عند البدء بعملية التداول هي اختيار الوسيط الذي يناسب احتياجاتك ولا شك أن هذه العملية هي من أصعب المراحل وأكثرها حساسية، فإنك من خلال بحثك عن وسيطك الأفضل يكمن بحثك عن الثقة التي تحتاجها والتي تقودك للتداول الآمن المريح، وإن نجاح وسيطك وسمعته مرهون بنجاحك ولعل أهم الأسس التي يجب الأخذ بها بعين الاعتبار:
 قانونية الوسيط: إن المتداول الذي يبحث عن الثقة يبحث من خلالها عن المصداقية و لا بد له من النظر في التراخيص التي تمتلكها الشركة بحسب عملها ومنطقتها والتي تقوم بتطبيق قوانين التداول اللازمة للتداول الآمن، فكل منطقة تحتاج إلى الترخيص المناسب ولعل أهم الجهات التي تحقق مصداقية في سوق تداول العملات الفوركس هي الجهات القبرصية والأوروبية وجهات الولايات المتحدة الأمريكية.


أدوات التداول: بالطبع إنك تحتاج العديد من أدوات التداول المساعدة فهي بمثابة إشارات الطريق الصحيح التي من خلالها قد تصل إلى أهدافك المطلوبة، ولعل أهم أدوات التحليل الفني هي الرسوم البيانية بجميع أشكالها فلا يمكن لأي متداول الاستغناء عن الرسوم البيانية لجميع تداولاته.
الرافعة المالية: الرافعة المالية هي ميزة إضافية يتميز بها سوق تداول العملات عن غيره من الأسواق، وإن أهم المعايير التي يجب النظر إليها عند اختيار الوسيط المناسب هي اختيار الرافعة المالية المناسبة فهناك بعض الشركات التي لا تقدم رافعة مالية منخفضة لعملائها لكن هناك البعض الآخر الذي يوفر رافعة مالية عالية قد تصل إلى 1:600.
 تعدد المنتجات: إن سوق الفوركس كأي سوق تداولي آخر يعرض منتجاته وينتظر الطلب من المستهلك، وهكذا سوق العملات فإن الشركة تعرض العملات بالأسعار اللحظية وتنتظر المتداولين ولكن ما هي العملات المعروضة؟ قد تعرض بعض الشركات عدداً قليلاً من الأزواج ولو كانت الأساسية منها ولكن قد يعرض البعض الآخر عدداً أكبر وبهذا تزيد نوعية المنتجات وبها تزيد الثقة.

 الفوارق السعرية: هي الفرق بين سعر البيع وسعر الشراء الذي تقدمه الشركة الوسيطة وهو الربح الذي يعود على شركة الوساطة، ويبحث المستثمر دائماً على أقل فارق سعري والذي لا يتعدى البضع نقاط لتحقيق منفعة أكبر.
التحليل والأخبار اليومية: هذه ميزة أخرى نضعها في الحسبان عند اختيار الوسيط ولا شك أن التحليلات والأخبار اليومية هي أساس استمرار عملية التداول ولا يمكن لأي مستثمر التداول بدون النظر في التحليلات والأخبار. هناك بعض الشركات التي توفرها من خلال العديد من الأدوات كإرسالها عبر البريد الالكتروني أو عن طريق مواقها أو مدوناتها أو عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي التي تعود بالمنفعة مما يزيد من ثقة العميل.

No comments:

Post a Comment